في يوم السبت الموافق ٢٣.٠٦.٢٠١٨ كانت جولتنا الى مدينة درسدن عاصمة ولاية سكسونيا وذلك ضمن مشروع ألمانيا بالعربية، بعض المشاركين كانوا من من شاركوا في نشاطات المنطمة خلال المشروع والبعض الأخر كانت مشاركتهم الأولى وذلك لرغبتهم بزيارة مدينة درسدن.

كانت بداية النشاط بألتقاء المشرفين على النشاط بالمشاركين بمحطة القطار بمدينة لايبزيغ، ومن ثم السفر معا بالقطار بعدد ١٧ شخصا.

اعجب المشاركين ببناء وتصميم الأبنية خلال الجولة في المدينة القديمة، كما قمنا بزيارة كنيسة النساء والمعبد الجديد وضفة نهر البوفر وكذلك جدار المدينة القديم.

وخلال فترة الظهيرة أستمتعنا بتناول وجبة الغداء سويا وذلك في مطعم للبيتزا.

وما جمل يومنا كان زيارة المتحف الألماني، الذي نظم فيه معرض بأسم (التطرف، من صناعة الكره البشري) ، الذي من خلاله شاهد المشاركين بعض الصور والأفلام الوثائقية وبعض الأمثلة التي شرحت سياسة الهيمنة والأستغلال خلال الأحتلال منذ القرن الثامن عشر ، التي لازالت ملاحظة في مجتمعنا، وفي التطرف خلال الحياة اليومية. لهذا السبب كان هذا الموضوع مناسبا لجولتنا.

العمل المدني والديمقراطية

ألمانياألمانيا الشرقيةألمانيا بالعربيةالأندماجالتطرفدرسدنسكسونيالايبزيغلايبزيك

تم إيقاف التعليفات