إعداد التقرير: احمد الدندل.

منذ سبع سنوات وتعاني سوريا من حرب مدمرة، وخاصة مدينة الرقة التي شهدت تدميرا لبنيتها التحتية، ومعالمها الاثرية، بالإضافة إلى تدمير مبنى سد الفرات وخروج السد عن الخدمة وانقطاع مياه الشرب عن المدينة وريفها الشمالي، وكذلك تدمير خزان الحوز المسؤول عن ضخ مياه الشرب لبعض قرى المدينة.

وبسبب الحاجة الضرورية لمياه الشرب، فقد اضطر أهالي المنطقة إلى اعتماد مياه قنوات الري مياها للشرب، ولذلك فقد نظم فريق #منظمة_دوز في الرقة في يوم الاربعاء المصادف 27 حزيران/يونيو 2018 جولة ميدانية الى هذه المناطق، وتوعية أهاليها بخطورة استعمال مياه قنوات الري، كونها تحمل الكثير من الشوائب والمواد الضارة، عدا عن تلوثها.

إذ تم ترشيد الأهالي حول مخاطر استعمال هذه المياه، والأمراض الناجمة عنها كالطفح الجلدي وحالات اسهال وغيرها، وفي ختام الجولة قدم فريق دوز الى الاهالي مجموعة نصائح هادفة للحفاظ على مياه الشرب ومنها:

– عدم رمي القمامة والاوساخ في هذه القنوات.

– عدم الاستحمام في هذه القنوات.

اخذ كمية كافية من الماء وتصفيتها بقطعة من القماش ثم غليها وتبريدها لكي تكون صالحة للشرب وخالية من البكتيريا.

– انشاء خزانات خاصة لسقاية المواشي بعيدا عن هذه القنوات.

منظمة دوز

مكتب الإعلام المركزي

27.06.2018

الرقةالصحة والتوعية الصحية

تلوث مياه الشربسد الفراتمياه الشرب

تم إيقاف التعليفات