إعداد التقرير: نوفل الخليل.

تعد مرحلة الدراسة من المراحل المهمة في مسيرة حياة الأطفال من الطفولة إلى المراهقة إذ تساهم في تشكيل شخصياتهم وتؤثر في تعليمهم القيم والمبادئ والعلوم الأساسية.

من هذا المنطلق بعد تدريبات المتواصلة لفريق دوز في الرقة قام الفريق بتنظيم أولى نشاط لها في تاريخ 28 مايو 2018 ضمن مبادرة لن أترك مدرستي، اذ أستمر النشاط مدة ساعة ونصف بمشاركة الفريق مع الطلاب والأهالي، حيث استهدف النشاط مدرسة المأمون الابتدائية خلال قيام الفريق جلسة حوارية مع الطلاب وأهالي الطلبة، حيث تم التركيز في الجلسة حول موضوع أساسي هو عدم إهمال الدراسة والحث على متابعتها رغم جميع الظروف التي شهدتها مدينة الرقة خلال سنوات الأربعة الماضية.

كما تضمن النشاط توزيع بروشور تحت عنوان \” لن أترك مدرستي \” مع تقديم فريق شرح مفصل عن فقراته، كان هناك تفاعل جيد بين الأهالي والمحاورين في الجلسة لتضيف هذا التفاعل نوع من النشاط والحيوية إضافة إلى المتعة والتشجيع لدى جميع الحضور ليتم الانتقال الى طرح بعض الاسئلة من قبل الأهالي وتبادل بعض القصص الواقعية والأمثال الشعبية مع الفريق.

 

ختاماً للجلسة تم تنظيم فقرة ترفيهية للطلاب خلال بعض ألعاب بسيطة تحت إشراف الزميل \” وضاح محمد \” لتغمرهم السعادة والمرح في ذلك اليوم.

منظمة دوز

مكتب الإعلام المركزي

29.05.2018

التعليمالرقة

حماية الطفلسوريالن أترك مدرستي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *