إعداد التقرير: نورشين حاج شيخموس.

يعرف القانون الدولي الإنساني بأنه مجموعة من القواعد التي تهدف للحد من آثار النزاعات المسلحة في زمن الحرب، وعلى هذا الأساس نظمت منظمة دوز ضمن مركز عامودا للمجتمع المدني، جلسة حوارية للأشخاص المحليين من المنطقة، تحت عنوان \”القانون الدولي الإنساني\”، بإشراف المحامي: \”لازكين حاجو\”، بتاريخ:24.03.2018..

بدأت الجلسة بتعريف القانون الدولي الإنساني ونشؤه، ففي عام 1863 قامت اتفاقية جنيف فبدأت بتحسين حالة الجرحى العسكريين في الميدان، وتم التركيز على المبدأ الإنساني في الحرب، وفي عام 1906 تم فيها إضافة المرضى الى الميدان والجرحى والمرضى في الحروب البرية والبحرية.

أما في عام 1977 كان هناك البروتوكول الاضافي الأول: (النزاعات المسلحة الدولية)، والبروتوكول الاضافي الثاني (النزاعات المسلحة غير الدولية)، أضافة الى حظر استخدام الأسلحة العشوائية، والأسلحة الحارقة، وحظر كل من الألغام المضادة للأفراد، واستخدام الأسلحة الكيميائية، وللقانون الدولي مصادر وهي مصادر عرفية- ومصادر مكتوبة، كما وذكر \”حاجو\” تجنيد الأطفال أي من لم يتجاوز الثامنة عشر من عمره.

كان الهدف من هذه الجلسة هي معرفة القانون الدولي الإنساني وهدفها وهي الحد من تأثير النزاعات المسلحة على المدنيين، وحماية الاشخاص الذين لا يشاركون في القتال.

منظمة دوز

مكتب الأعلام المركزي

25.03.2018

العمل المدني والديمقراطيةعامودا

سوريامنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *