إعداد التقرير: سيماف أوسي.

للربيع بهجة كبيرة يضفيها على الطبيعة والإنسان بقدومه، فثوبه الأخضر الذي يكسي به الأرض، يبعث في البشر التفاؤل والأمل دائمًا بقدوم الأجمل.

ومن هذا المنطلق قام فريق #منظمة_دوز في كوباني بتنظيم جلسة ربيعية ترفيهية للصغار، تتضمن عدة ألعاب يلعبونها للترفيه عن نفسهم وبالمقابل زيادة قواهم البدنية، فاللعب بكافة أشكاله يعتبر رياضة لزيادة التركيز والقوة البدنية.

بتاريخ 2018.03.19 وبحضور (20) طفل وطفلة من مدينة كوباني، وتحت إشراف الزميلة \”دجلة أحمد\”، بداية قام منسق المركز الزميل \”احمد شيخو\” بالترحيب بالصغار والتعريف بالمركز ونشاطاته المتعددة والهدف منها، ومن ثم التعريف بالهدف الأساسي لجلسة (أهلا بالربيع)، وهو بث روح الأمل دائمًا بالاجمل في قلوب الصغار.

لتقوم بعدها \”احمد\” بالتعرف على الأطفال وأعمارهم، والانطلاق بهم إلى باحة المركز الواسعة والمشجرة، من ثم توزيع عدة العاب عليهم كالشطرنج وحبلة النط والكرة وبعض الألعاب الأخرى.

فكانت الجلسة ذو تأثير إيجابي على الاطفال، إذ كانت ملامح البهجة والسعادة واضحة على وجوههم، الذين عبروا بدورهم في نهاية الجلسة عن شكرهم وامتنانهم لدوز لتقديم هذه الجلسات التي تساعدهم في تنمية مواهبهم.

منظمة دوز

مكتب الاعلام المركزي

22.03.2018

حماية الطفل وتطوير الشبابكوباني

سوريامنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *