إعداد التقرير: عدنان حسن.

التعايش السلمي بين مكونات مجتمع متمايز يساعد على الحفاظ على ارساء السلم الاهلي.

وكون منظمات المجتمع المدني تعتبر من المساهمين الفعالين في تثبيت ركائز السلام، عقدت منظمة دوز ضمن مبادرتها #الحسكة_تجمعنا حلقتها الحوارية الرابعة بتاريخ 26.12.2017 التي شارك فيها 21 شاب وشابة من مكونات المدينة اضافة لوافدين.

في البداية شكر منسق المبادرة \”ولات هسو\” المتطوعين على مشاركتهم النشطة في حملة النظافة التي قاموا بها والتي امتدت من دوار النسر الى دوار الصالحية في مدينة الحسكة، كما رحب \”هسو\” بالمتطوعين الجدد في المبادرة والتعرف عليهم اكثر وشرح لهم انشطة المبادرة التي قاموا بتنفيذها في وقت سابق، بعدها فتح المجال للمتطوعين لطرح افكارهم والاتفاق على النشاط القادم.

المتطوعون الجدد بدورهم أبدو دافعا للمشاركة مع فريق عمل المبادرة، حيث كانت النتيجة الاتفاق على القيام بحملة لدهان جدران في حي غويران لإزالة العبارات المتطرفة وكتابة عبارات ورسومات تدعو للسلام والتضامن الاجتماعي.

مبادرة الحسكة تجمعنا مستمرة في انشطتها الشبابية بهدف الوصول الى الجمع بين اكبر عدد من شباب وشابات مجتمع المدينة ونشر ثقافة السلام والتعايش السلمي.

 

منظمة دوز

مكتب الإعلام المركزي

27.12.2017

الحسكةبناء السلام

الحسكة تجمعناسوريامنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *