0%

إعداد التقرير: عدنان حسن.

العبارات المكتوبة على الجدران وفي الأماكن العامة تعتبر نوعا مهما من الدعاية لكسب أوسع شريحة من الناس، ومنها تلك التي تنادي بالتطرف الديني والمنتشرة بشكل ملحوظ في عدد من أحياء مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، وذلك بعد دخول تنظيم داعش لعدد من تلك الأحياء قبل عدة أعوام.

ودعما للسلم الأهلي والعيش المشترك يستمر متطوعو منظمة دوز ضمن مبادرة #الحسكة_تجمعنا في طلاء تلك الجدران العائدة للمؤسسات العامة، وكتابة عبارات تنادي بالسلام ورسم رسومات تعكس الإخاء بين أطياف مجتمع مدينة الحسكة.

فقد قام متطوعو المبادرة بتاريخ 27.12.2017 بطلاء جدران في على طريق المدينة الرياضية بحي غويران جنوب المدينة والتي كان قد وصلها تنظيم داعش وكتب عليها عبارات تنادي بتمدد الدولة الإسلامية وتحض الشباب على الجهاد، ليقوم فريق المتطوعين وبعد طلاء تلك الجدران بكتابة عبارات تدعو الى التكاتف المجتمعي وتدعم السلم الأهلي، إضافة لرسم صور تدخل البهجة في النفس كالورود والحمام، بهدف دحض الفكر المتطرف ومسح تلك الصورة من ذاكرة الأهالي، لإعادة الإستقرار بين مكونات المدينة.

أهالي الحي عبرو عن شكرهم للجهود التي يبذلونها متطوعو المبادرة، متمنين ان تعم مثل هذه العبارات والرسومات ارجاء المدينة المعروفة بفسيفسائها الجميلة المتعايشة منذ عشرات السنين، ذلك \”بحسب تعبيرهم\”.

منظمة دوز

مكتب الإعلام المركزي

27.12.2017

الحسكةبناء السلام

الحسكة تجمعناسوريامنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *