إعداد التقرير: شكري علي.

قامشلو وأي ألهه للحب تملكين كي تتهافت الملايين في رسم صورة العشق الأبدية، لتكوني عنواناً للتأخي والعيش المشترك، وصورةً تجمع بفسيفسائها كل ألوان الطيف المجتمعي، ولتتربعي على عرش المحبة، عروسةٌ للجزيرة السورية.

ومن أجل ترسيخ الحب لمدينتنا قامشلو كمدينة للحب، وفي ختام مشروعها #نحن_نحب_قامشلو، قام فريق عمل منظمة دوز للمجتمع المدني بتنظيم مهرجان نحن نحب قامشلو بتاريخ 16.12.2017 بصالة قصر النبلاء بقامشلو، وبالتنسيق والتعاون مع المنظمات والجمعيات المحلية في المدينة، وحضور غفير من كافة المكونات والفعاليات الثقافية والدينية، وتغطية ملفتة من قبل وسائل الأعلام المرئية والمسموعة والإلكترونية.

بدأ المهرجان بدقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاه كلمات ترحيبية من قبل القائمين على المهرجان، وتخلل المهرجان عروض غنائية وشعرية وتمثيلية ورياضية، بالإضافة لعرض الأزياء الفلكلورية لكافة شرائح المجتمع المحلي، وتقديم برومو عن المشروع، وآخر عن مدينة قامشلو والشخصيات البارزة التي انطلقت من المدينة.

كما تضمن المهرجان أجنحة لعرض تراث وفلكلور المنطقة لوحات ومخطوطات وصور، بالإضافة لمعرض الكتاب، كما وتم تكريم عدد من الشخصيات.

يأتي المهرجان في أطار زيادة التعريف بالمدينة وتراثها العريق، والعمل على الاندماج الاجتماعي بين المكونات، وترسيخ مبادئ العيش المشترك، لينتهي المهرجان بمشاركة الحضور في حلقات من الدبكات المحلية، وتقديم الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا المهرجان، ولتبقى قامشلو مدينة الحب والتأخي والسلام.

 

منظمة دوز

مكتب الأعلام المركزي

17.12.2017

قامشلونحن نحب قامشلو

سوريامنظمة دوزنحن نحب قامشلو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *