اعداد التقرير: صابرين رمو.

تعد مشكلة التطرف من القضايا الرئيسية التي يهتم به الكثير من المجتمعات المعاصرة فيها قضية يومية حياتية، ونظراً لأهمية مشكلة التطرف المنتشرة في مجتمعنا الحالي، واستكمالاً لورشات التطرف العنيف السابقة، قامت منظمة دوز بتاريخ 08.11.2017 بتوزيع بروشورات (منع التطرف)، للسكان المحليين والوافدين الى المدينة، تتضمن المنشور اسباب التطرف كالجهل، العامل الاقتصادي، غياب العدالة والمساواة، الفهم الخاطئ لدين معين.

كما تطرق المنشور لشرح التأثيرات السلبية الناتجة عن التطرف على الفرد والمجتمع وتعرضهم للظروف الصعبة التي لا تتناسب مع الحالة النفسية والاجتماعية، كقطع العلاقات المفاجئة مع الاسرة، قطع الصداقات التي كانت مستمرة لسنوات، تسرب مفاجئ من المدرسة، وتضمن المنشور انواع التطرف (التطرف الديني والاجتماعي….إلخ).

والعوامل التي تساهم في القضاء على التطرف: التضامن كما يعتبر التضامن مفهوما في صلب التربية على المواطنة العالمية بغض النظر على الاختلاف في السن، احترام التنوع حيث يجب على كل فرد الاعترف بقيمة التنوع الجوهرية ويعتبر التنوع واجب اخلاقي، حقوق الانسان كما يشكل حقوق الانسان ضمانات اساسية وعالمية.

يترك التطرف بانواعه اثاراً جمة على الفرد والمجتمع والامة بأسرها، وتركزت عملية التوزيع في كافة ارجاء المدينة، وقدم الجميع الشكر لفريق العمل في التركيز على ظاهرة التطرف ومحاولة التقليل من هذه الظاهرة.

منظمة دوز

مكتب الاعلام المركزي.

08.11.2017

العمل المدني والديمقراطيةكوباني

سوريامنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *