تقوية مهارات فريق العمل باللغة الإنكليزية l الحسكة، سوريا.


إعداد التقرير: عدنان حسن.

تعتبر اللغة الإنكليزية لغة التفاهم العالمية، وجسرا لمد أواصر المحبة والتواصل بين شعوب العالم المختلفة، فاللغة الإنكليزية معتمدة في كافة مجالات العلوم والثقافة والتكنولوجيا.

لذلك يستمر فريق عمل منظمة دوز ضمن مشروع مركز الحسكة للمجتمع المدني بمتابعة جلسات تعليم اللغة الإنكليزية لأعضاء ومتطوعي المركز، حيث بدأت الجلسة السادسة بتاريخ 05.11.2017.

المدربة \”قدرية محمد\” تناولت في هذه الجلسة موضوع الأثر المدمر لنمو الصحاري في الحياة على كوكب الأرض بشكل عام وعلى الإنسان بشكل خاص، حيث تسببت هذه الظاهرة تقليل المساحات القابلة للزراعة وتدمير مواطن عيش الحيوانات، و تم التركيز على المفردات الجديدة والصعبة على المشاركين لتضاف إلى مجموع المفردات التي قاموا بحفظها في دروس سابقة بشكل يضمن توسيع قاعدة المفردات التي تمكَنهم من تكلم اللغة بطلاقة، و بعدها تم إثراء الجلسة بحكمة عن أهمية الصداقة وصعوبة إيجاد أصدقاء حقيقيين، واستحالة نسيانهم.

بينما تناولت الجلسة السابعة والتي اقيمت بتاريخ 07.11.2017 الأمور التي تجعل شخصا ما صديقا مقربا لنا، ومن هذه الأمور اللطف والروح المرحة والوفاء والصدق في التعامل، حيث أن الناس يجدون قواسم مشتركة فيما بينهم ويتشاركون الأفكار ويصغي أحدهم إلى الآخر، وفي بعض الأحيان لا يكون هناك قواسم مشتركة إنما الاختلاف يكون سببا في الصداقة، مما يتيح لنا تعلم أشياء جديدة ومختلفة عن اهتماماتنا.

تعتبر جلسات اللغة الإنكليزية من أكثر الجلسات التي يتفاعل معها الحضور كونها لغة جديدة ويتم طرح مواضيع ممتعة وشيقة يتم نقاشها وتعلم مفردات جديدة تبني لديهم أساسا لتكلم هذه اللغة المهمة.

منظمة دوز

مكتب الإعلام المركزي

07.11.2017

الحسكةتطوير فرق العمل

سوريامنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *