إعداد التقرير: شكري علي.

الخجل له عوامل وانفعالات تدل على هيجانٍ معينٍ، يحدث في فترات متنوعة ومناسبات متعددة، تعطي فكرة واضحة عن صفة دائمة من صفات الطبع الإنساني التي تميز الفرد عن غيره، وتؤثر في حياته وتصرفاته وأفكاره السلوكية في المجتمع الإنساني.

ونظراً لما يترتب من أثار سلبية في حالة الخجل الزائد، والتي قد تصل لحد انعزال الفرد عن المجتمع، قام فريق منظمة دوز في مركز تربه سبي للمجتمع المدني بتنظيم جلسة تنمية قدرات الشباب بعنوان (كيفية التخلص من الخجل)، بتاريخ 01.11.2017 وبحضور (16) مشارك من مكونات المجتمع المحلي في بلدة تربه سبي تحت اشراف الميسرة \”شيرين عبدي\”.

في البداية قامت الأنسة \”سلمى علي\” منسقة المركز بالترحيب بالحضور، والتعريف بالمنظمة ونبذة عن الأنشطة التي تقام في المركز، ثم بدأت ميسرة الجلسة بتعريف الأنسان ككائن اجتماعي بطبيعته، مع ذكر الأنفعالات التي يتعرض لها، ثم تطرقت إلى تعريف الخجل ومشاركة الأراء من المشاركين لزيادة التفاعل بالجلسة.

تطرقت الميسرة بعد ذلك لطرق كيفية التخلص من الخجل بشكل حواري مع المشاركين، كمواجهة النفس ومشاركة الهدف مع الأخرين، والاشتراك في النشاطات الجماعية والتعبير عما يدور في النفس وضرورة التفاعل مع المجتمع، بالإضافة لتقديم نصائح عامة متعلقة بذات الموضوع مع ذكر أمثلة من الواقع.

المشاركون تفاعلوا مع موضوع الجلسة، وأغنوا الجلسة بذكر تجاربهم الشخصية وأمثلة من المجتمع المحيط، لتنتهي الجلسة التي استمرت لساعة ونصف بتقديم المشاركين الشكر للميسرة وفريق العمل.

 

منظمة دوز
مكتب الأعلام المركزي
01.11.2017

تربه سبينشطات متنوعة

تأثيرات الخجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.