منع التطرف العنيف وبناء السلام (الورشة الخامسة – اليوم الثاني) | كوباني، سوريا.


إعداد التقرير: بوزان حمي.

التطرف يمكن أن يوجد في أي مجال من مجالات الحياة، مثلاً هناك التطرف السياسي يعتبر أقصي اليمين أو أقصي اليسار، والتطرف العرفي والتطرف الاجتماعي والتطرف الديني وغيرها، مهما كان الشكل الذي يأخذه التطرف إلا أنه يمكن تقسيمه إلى ثلاثة أنواع التطرف المعرفي والسلوكي والوجداني.

استكمالاً للورشة الخامسة ضمن مشروع منع التطرف العنيف وبناء السلام الذي ينظمه فريق #منظمة_دوز #للمجتمع_المدني في مركز #كوباني، يستمر اليوم الثاني للورشة تحت إشراف مدرب الورشة \”حنان نوح\”، وبحضور 19 مشاركاً من مختلف الفئات العمرية والثقافية في 30.10.2017، حيث قامت المجموعات المكلفة سابقاً في تقديم مهامهم والحديث عن مفهوم التطرف وأنواعه مع الاساليب اللازمة اتباعه من أجل إيجاد حلول والحد من انتشار ظاهرة التطرف بين المجتمعات.

حيث خلال تقديم كل مجموعة لمهامه تبين للمشاركين والمدرب بأن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور التطرف وتحرض عليه وتفعله هو الظلم والتهميش والإقصاء، مع الأزمات السياسية والاقتصادية والمشاكل الاجتماعية، إضافة إلى التخلف والجهل والفقر بين المجتمعات في مختلف المجالات.

هكذا وختاماً لليوم الثاني تم توزيع الاستبيان البعدي على المشاركين مع تكليفهم في تحضير عن مفاهيم التضامن والعيش المشترك والاحترام المتبادل من أجل النقاش عليهم معاً في اليوم الثالث والأخير للورشة.

منظمة دوز

مكتب الاعلام المركزي

31.10.2017

منع التطرف العنيف

بناء السلاممنع التطرفمنع التطرف العنيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *