إعداد التقرير: نورشين حاج شيخموس.

الأطفال هم زينة الدنيا وبهجة الحياة، والسر الأساسي وراء اكتمال الأسرة وسعادتها، فالبيت الذي يخلو من الأطفال ناقص الفرحة، وبارد المشاعر، ولأن الأطفال هم المستقبل القادم، قام فريق عمل منظمة دوز ضمن مركز عامودا للمجتمع المدني، بعرض فلم للأطفال تحت عنوان (بائعة الكبريت)، للأطفال المحليين من المنطقة، بإشراف الميسرة \”شيلان حوتي\”، وذلك بتاريخ 30.10.2017.

الفلم كان يتحدث عن فتاة أسمها أحلام تعيش مع جدتها، وكانت تعيش بأمان الى أن ماتت جدتها، وبقيت وحيدة، فذهبت للعيش مع رجل قد تبناها، وكان يعاملها معاملة سيئة، وكان يرغمها للذهاب الى الشارع وبيع الكبريت حيث الشتاء القارس، وبدأت مغامرات تلك الفتاة في هذه الشوارع لوحدها مع اعواد الكبريت، حيث لا يمكنها العودة الى المنزل حتى تتمكن من بيع جميع أعواد الكبريت، فجلست وبدأت بإشعال اعواد الكبريت واحدة تل الأخرة حتى حل عليها الصباح ميتة بريئة.

الفلم يعبر عن الظلم الذي يعاني منه بعض الأطفال، لذلك كان الأطفال منسجمين و متابعين للفلم حتى تمكنوا من اتمام الفلم للنهاية، حيث شكر احد الحضارين هذه المباردة واستمتاعهم بها والدعوة لعرض مثل هذه الافلام.

منظمة دوز
مكتب الأعلام المركزي
30.10.2017

حماية الطفل وتطوير الشبابعامودانشطات متنوعة

افلام كرتون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.