العنف ضد المرأة هو أي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس، ويترتب عليه أو يرجح أن يترتب عليه أذى أو معاناة للمرأة، سواء من الناحية الجسمانية أو النفسية أو الجنسية، بما في ذلك تهديد بأفعال من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة.

نظرا لحرص #منظمة_دوز بتوعية المرأة وتثقيفها عقد فريق مركز سري كانيه للمجتمع المدني جلسة بعنوان \”العنف ضد المرأة\” بحضور عدد من أهالي المحليين والوافدين إليها،
وذلك تحت أشراف الميسرة \”خبات زكي\” بتاريخ 28.09.2017.

بدأت الميسرة بالترحيب بالحضور وأكدت بأن المحاضرة ليست بحملة ضد الرجل، أنما يقع على عاتق منظمة دوز تحقيق المساواة بين الجنسين، فالعنف ضد المرأة يعني انتهاك لحقوقها، ينجم عن ذلك التمييز ضد المرأة قانونيا وعمليا وكذلك عن استمرار نهج اللامساوة بين الجنسين، ثم عرفت زكي مفهوم العنف ضد المرأة وهو ما عرفته الأمم المتحدة في المادة الأولى من إعلان بشأن القضاء على العنف ضد المرأة، وتطرقت لمصادر العنف وهم الأسري والمجتمعي وعنف الدولة والحروب والاحتلال، بالإضافة لأشكال وأنواع العنف المقصودة منها والغير مقصودة، كما تحدثت زكي عن النتائج السلبية للعنف المباشر والغير مباشر وركزت على كيفية الحد من هذه الظاهرة وذلك بتثقيف وتوعية المجتمع بمخاطر العنف ضد المرأة، إلغاء كافة القوانين التي تبيح تعرض المرأة لأي شكل من أشكال العنف، تشريع قوانين تعترف بحقوق المرأة وتحميها وتجرم كل من ينتهك تلك الحقوق.

كما ذكرت زكي بعض الأمثلة الحية من الواقع التي أودت بحياة ضحيتاها، وقبل ختام الجلسة تطرقت زكي للإحصائيات التي أجرتها منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة، وعرض فيديو يدعو لوقف العنف حيث لاقت الجلسة اهتمام الحضور وتفاعلهم مع الميسرة شاكرين المنظمة على دورها الفعال واهتمامها بالمرأة.

 

منظمة دوز

مكتب الإعلام المركزي

29.09.2017

حماية وتعزيز دور النساءسري كانيه

سوريامنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *