بناء السلام ليست فقط كلمات ورفع شعارات، بل البناء بعين ذاته حين يكون المجتمع متكافئاً أينما تواجد ومع أي مجتمع آخر كان، وعلى أي أرضٍ كان، كن سالماً تسلم وإن كنت معادياً نمنحك وردة السلام على أملٍ أن تكون في يوم من الأيام إلى جانبنا.

\"\"

نعم! هذه هي مطالبنا نرفعها إلى جميع البشر في اليوم العالمي للسلام، ليس تمجيداً لهذا اليوم، فنحن اتخذنا فرصةً في هذا اليوم نظراً إلى أنه يوم السلام العالمي لكي نوصل أصواتنا إلى كل شخصٍ من هذه البنية البشرية والذي يعادي أخاه من البشرية ذاتها، فالأرض واسعة تكفينا ولنكن زينة هذه الخلية.

وردةُ مع رسالة سلام انطلقت من مركز منظمة دوز في مدينة لايبزيغ الألمانية بأياد شباب اجتمعوا من كافة الأطياف مسالمين سعداء بتواجدهم تحت سقف واحد، كتبوا الرسائل بخط اليد مع أمنيات تتبادل بالحوار بينهم، منهم من تمنى أن تصل رسالته إلى شخصٍ اعتقد أن تواجدنا على هذه الأرض ضرر له، الآخر يتمنى وصول هذه الرسائل إلى أكبر عدد من سكان الأرض وتلقى نتيجتها الايجابية، نعم هذه هي طريقتنا بنشر مفهوم السلام، لأن المعاداة بالمعاداة تخلقُ الحروب التي رأيناها ومازلنا غير قادرين على التخلص منها.

من مناطق الصراع، قامشلو، عامودا، الحسكة، تربه سبي، كوباني، سرى كاني، وصولاً إلى لايبتزيغ، يسعدنا أن نقدم لكم أمنية تحقيق السلام على جميع بقاع الأرض من أجل مستقبل ناجح للأجيال التي أصبحت تحتاج بقسوة إلى يوم هادئ وبسمة السعادة التي غابت عنهم طوال هذه السنين.

 

منظمة دوز
مكتب الاعلام المركزي
21.09.2017

بناء السلام

اليوم العالمي للسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *