تقرير: عدنان حسن

التماسك الاجتماعي من المفاهيم المهمة والصعبة والمشوقة التي يهتم بدراستها علم الاجتماع وعلم النفس ويستعمل هذا المفهوم عادة في وصف الحالات التي يرتبط فيها الأفراد بعضهم ببعض بروابط اجتماعية وحضارية مشتركة.

ونظرا لما تشهده عموم سوريا من حرب طاحنة منذ أكثر من ستة أعوام، ووفود اعداد ليست بقليلة من باقي المحافظات السورية الى مدن المنطقة ومدينة الحسكة شمال شرقي البلاد، ولتثبيت ركائز التماسك المجتمعي في مدينة الحسكة التي تشهد بالأساس تنوعا اثنيا وطائفيا، بادر فريق عمل #منظمة_دوز وضمن مشروع مركز الحسكة للمجتمع المدني بحملة توزيع بروشور تحت عنوان: (التماسك الاجتماعي) في أحياء: (الصالحية والمفتي وتل حجر والناصرة والكلاسة ).

تضمن البروشور والذي وزع 400 نسخة منه بتاريخ 14.09.2017 المواضيع التالية: تعريف التماسك الاجتماعي ومظاهر التراحم بين أفراد المجتمع، حيث ركزت المواضيع على الاحترام المتبادل والذي يبرز عند الاختلاف في الرأي والاهتمام بمناطق الضعف في المجتمع من الفقراء والضعفاء وكبار السن، وتشجيع الكفاءات وذوي الطموحات والقدرات، كما تناولت مواضيع البروشور أهم العوامل التنموية للوصول الى مجتمع متماسك ومنها: توفير التماسك الاجتماعي وتحقيق المشاركة الشعبية وإقرار الأمن والنظام والقيام بالنشاطات الحياتية التي تشجع الأفراد على تحقيق النجاح في ميادين العمل، تناول البروشور في نهايته اهم عوامل التماسك الاجتماعي واكثرها لتحقيق وحدة النسيج الاجتماعي في المدينة.

أهالي الأحياء التي وزعت فيها البروشور عبروا عن امتنانهم للقيام بمثل هذه الأعمال التي تهدف الى توعية المجتمع لترسيخ دعائم السلم الأهلي والعيش المشترك.

منظمة دوز

مكتب الإعلام المركزي

15.09.2017

الحسكةالعمل المدني والديمقراطية

سوريامنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *