0%

اعداد التقرير: نالين أيو

الافلام الوثائقية الهدف منها هي توثيق بعض جوانب الواقع بعيداً عن الخيال، ويعد من مصادر التعليم الأساسية كفيلم وثائقي عن أحداث جرت في مدينةٍ ما، أو زيادة معلوماتٍ ما عن الطبيعة مثلاً بمشاهدة الأفلام التي تصور جوانب الحياة البرية وصعوبتها.

بناءً لأهمية عرض الأفلام نظم فريق #منظمة_دوز ضمن مركزه في سري كانيه للمجتمع المدني فيلماً وثائقياً تحت عنوان \”جنتي\”، برعاية بانوس سينما تحت اشراف السينمائي ازاد عبدكي وبمشاركة عدد من أهالي المدينة والوافدين اليها المصادف 11.09.2017.

الفيلم الذي حصل على جائزة السلام للسينما في مهرجان دهوك السينمائي للمخرج أكرم حيدو، حيث تدور قصة الفيلم حول حياة المخرج وأصدقائه عندما كانوا يدرسون في ثانوية ابن خلدون في سري كانيه، مدة الفيلم (01:40)د، يركز من خلاله المخرج على التنوع الأثني والطائفي في سري كانيه، ويتناول من خلال الفيلم قصته الشخصية ولكن بطريقة تصطدم مع الواقع الذي خلقته الازمة السورية ودخول فصائل مسلحة الى مدينة راس العين (سري كانيه) بتاريخ 08.11.2011.

بعد انتهاء عرض الفيلم تم فتح المجال امام الحضور للمناقشة مع السينمائي حول احداث الفيلم، وبدورهم شكروا منظمة دوز لعرض هذا الفيلم، معبرين بتأثرهم بأحداث الفيلم الذي يدور حول واقع عاشه ابناء المنطقة وما آلت اليها المدينة وبخاصة من هجرة المكونات منها (المسيحيين والارمن والايزيديين والشيشان وبعض العرب)

منظمة دوز
مكتب الاعلام المركزي
13.09.2017

حماية الطفل وتطوير الشبابسري كانيه

سورياعروض الافلاممنظمة دوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *