ورشة مشروع منع التطرف العنيف وبناء السلام (اليوم الثالث) | قامشلو، سوريا


ان التنوع القومي والطائفي في المناطق الشمالية في سوريا تستدعي وجود توعية لدى ابناءها لإبعاد حصول نزاعات وصراعات بينهم، فمشروع منع التطرف وبناء السلام يعد من المشاريع الضروري تنفيذها في هذه المناطق، فاستمرارا لورشة #منظمة_دوز في هذا المجال فقد أقيمت الجلسة الثالثة من الورشة بتاريخ 15.08.2017 في مركز قامشلو للمجتمع المدني.
فبدأ اليوم الثالث بلعبة أعدتها ميسرة الورشة والتي كانت تهدف الى تكاتف الأديان والشعوب وان كل منهم لا يكتمل الا بوجود الاخر، ثم تم تشكيل لوحة من قبل المشاركين مكتوب فيها عبارة (الوطن المشترك) القاصدين فيها ان الدين لله والوطن للجميع، فالوطن يستوعب الشعوب بجميع اديانهم وافكارهم ومهنهم.

ثم قام المشاركون عبر مجموعاتهم بإلقاء صور وفيديوهات عن مواضيع الجلسة السابقة موضحين فيها دور العيش المشترك واهميته، وكذلك شاركت الميسرة المجموعات بأفكارهم ومواضيعهم وتم فتح نقاش في قصص واقعية عن التطرف والعيش المشترك، وبعد ذلك تم تنظيم لعبة تهدف الى نشر مفهوم السلام والعيش المشترك لدى أبناء المجتمع.

وفي نهاية اليوم الثالث والأخير من الورشة تم تقديم استبيانات عن مدى استفادة كل شخص من الورشة، وتم مناقشة هذه الاستبيانات، مع فسح المجال للمشاركين من اجل سرد قصص واقعية من حياتهم الشخصية حول موضوع الورشة ومناقشتها مع الحضور مع تقديم حلول مناسبة، وكذلك تم تقديم شهادات شكر للمشاركين لحضورهم الورشة، مع وعود بدعوتهم لورشات قادمة.

منظمة دوز
مكتب الإعلام المركزي
19.08.2017

منع التطرف العنيف

المجتمع المدنيسوريامنظمة دوزمنع التطرفمنع التطرف العنيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *