بعد الصراعات والنزاعات التي دارت في مدينة سري كانيه (راس العين) وعودة الأمان إليها، مما دفعت لمعظم العائلات من المناطق الداخلية الى النزوح للمناطق الأكثر استقراراً في المنطقة الكردية شمال سوريا، كما تعتبر مدينة سري كانيه (راس العين) من المناطق الآمنة نوعاً ما، مقارنة مع المدن السورية الأخرى، ولاسيما أنها أكثر المناطق التي تنوعت فيها القوميات والأعراف واستقبلت العديد من النازحين.

لذا فقد أصبحت بحاجة لمنظمات المجتمع المدني، لتقوم بخلق جو من النشاط الاجتماعي، وتوفير فرصة لمكونات المجتمع المتنوعة للتقارب والتعارف، فقررت ادارة منظمة دوز تشكيل فريق وفتح مركز سري كانيه (راس العين) للمجتمع المدني وذلك بتاريخ 24.04.2017.

انطلاقة المركز سبقتها دعوة شاملة للسكان والمنظمات والأحزاب من خلال البروشورات وبطاقات الدعوة وايضاً من خلال وسائل التواصل الاجتماعي حيث لاقى حضوراً واسعاً من قبل المنظمات والأحزاب السياسية والجهات الإعلامية إلى جانب الأهالي الأصليين والوافدين من مناطق الصراع ليبدأوا بالتساؤل حول عمل المنظمة وماهيّة الأنشطة والخدمات التي ستقام وستقدّم ضمن المركز، إذ أّن المركز يعتبر وسيلة يتم من خلالها الاستمرار بتقديم العديد من الأنشطة منها(الدورات التعليمية والتنموية، الجلسات الحوارية، عروضات الأفلام، حفلات الأطفال مع عائلاتهم، جلسات المرأة، الندوات التوعوية والحملات الصحية، جلسات الدعم النفسي) والتي من شأنها دعم عملية الاندماج الاجتماعي بين مكونات المنطقة من عرب وكرد ومسيحيين وأيزيديين وغيرهم حيث سيكون مفتوحا لزياراتهم واقتراحاتهم بالإضافة إمكانية استقباله المنظمات لتنظيم أنشطتم ضمنه.

تسرنا زياراتكم الدورية للمركز ومتابعتكم للأنشطة والمشاركة ضمنها فبصمتكم هي خطوة لتحقيق النجاح.

DOZ e.V.

مكتب الإعلام المركزي

28.04.2017

العمل المدني والديمقراطية

المجتمع المدنيانطلاق المراكزسرى كانيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *