نظم \”نادي قامشلي السينمائي\” عرضا لفيلم وثائقي بعنوان (الخوذ البيضاء) ضمن فعاليات مهرجان القامشلي السينمائي الدولي، وذلك بتاريخ 19.04.2017 في مركز تربه سبي للمجتمع المدني .

يعالج الفيلم قصة رجال الدفاع المدني السوريين الذين يتطوعون لإنقاذ المدنيين أثناء وبعد القصف على المدنيين جراء الحرب في سوريا.

ومن جانب آخر يلقي الفيلم الضوء على عمل فريق \”الخوذ البيضاء\” الذين بدأوا العمل منذ 2013 وعمليات إنقاذ المدنيين، والتي وصلت لأكثر من 82 ألف مدني ويعرف متطوعو الدفاع المدني منذ عام 2014 بهذا الاسم نسبة إلى الخوذ التي يضعونها على رؤوسهم.

وتدور أحداث الفيلم في بعض المناطق السورية التي تتعرض لقصف دائم، حيث قام بتصويره عدد من المتطوعين السوريين الذين رفضوا مغادرة البلاد لإنقاذ حياة المتضررين من الحرب السورية، بالرغم من المخاطر التي يتعرضون لها والبعض منهم يلاقون حتفهم في سبيل إنقاذ حياة المدنيين الأبرياء.

وقد تأثر الحضور كثيرا بهذا الفيلم وخاصة عندما شاهدوا طاقم الدفاع المدني ينقذون حياة طفل من تحت الأنقاض لا يتجاوز عمره ثلاث أشهر، إذ هذا العمل هو في قمة الإنسانية كونه لا يفرق بين جنس وطائفة وعرق إنما الهدف هو فقط إنقاذ المدنيين.

منظمة دوز
مكتب الإعلام المركزي
20.05.2017

العمل المدني والديمقراطيةتربه سبي

الخوذ البيضاءالعمل المدنيحماية المدنيينسوريامهرجان القامشلي السينمائي الدولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *