ان الازمة السورية خلفت الكثير من الأمور من دمار وقتل وغيرها من الضغوط النفسية والمشاكل الاسرية التي حصلت سواء من الغلاء الفاحش او فقدان اشخاص ضمن الاسرة، وذلك بدوره قد أثر بشكل سلبي على الأطفال الذين هم بحاجة ماسة الى الحب والحنان والأمان.

وانطلاقا من اهتمام فريق دوز بالتوعية والتنمية، ونظرا لكون الام هي الأقرب والأكثر تأثيرا على طفلها، فقد نظم الفريق ضمن مركز الحسكة للمجتمع المدني بتاريخ 04.04.2017 جلسة لنساء المدينة والوافدين اليها من المحافظات الأخرى تحت عنوان \”التعامل الناجح مع الطفل\”، تحت اشراف المدرب المختص محمد بشير الهاشمي الحائز على إجازة في دبلوم التأهيل التربوي وخريج كلية الشريعة في جامعة دمشق من اجل القاء الجلسة، حيث تناول الهاشمي العديد من المواضيع منها الخطوات الناجحة في تربية الطفل وسر الفشل في ذلك، وأعطى جملة من النصائح والارشادات التي تساعد الأمهات في إدارة المنزل وتربية الطفل بعيدا عن جو الحرب والضغوط النفسية.

وفي ختام الجلسة طلب الهاشمي بتقديم اقتراحات حول النشاط والمركز، وقام بمناقشة الاقتراحات والآراء، مع وعود بإعطاء معلومات أكثر خلال جلسات ونشاطات قادمة عن مواضيع جديدة.

DOZ e.V.
مكتب الاعلام المركزي
05.04.2017

حماية الطفل وتطوير الشبابحماية وتعزيز دور النساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *