تقرير : بوزان حمي .

عندما يكثر حصص التعليم والدعم النفسي للطلبة داخل المركز فلا بد من فقرات ترفيهية ذات حركة و التركيز مثل اللعبة التي نظمها الفريق المختص في مجال حماية الطفل .

لعبة \” دلني لأصل إلى بر الأمان \” حيث يعتمد هذه اللعبة على التركيز الجيد والاستماع إلى ما يقوله المرشد للاعب ، يتم في هذه اللعبة غلق عين اللاعب بقطعة من القماش مع وجود لاعب اخر يرشده الى الطريق السالك والصائب من أجل الوصول الى الهدف و جلب الوردة التي تقع في نهاية المطاف .

حيث الطريق يكون غير قابل للمرور بسب وجود قطع من الأخشاب و قناني من المياه مع وجود كميات من الوريقات ، فأي اصطدام بتلك الاشياء يعتبر اللاعب خاسراً وكهذا يصبح دور الفريق الثاني في اللعب .

وفي هذا الوقت يكون قد تم تقسيم الطلبة الى فريقين وكل فريق يلعب خمس جولات ، وعند نهاية اللعبة يتم حساب عدد النقاط التي تم الحصول عليها كلا الفريقين ويتم إعلان عن الفريق الفائز ومنحه جائزة الفوز الا وهي عبارة عن هدايا من الالعاب .

وهكذا يكون قد أنتهى النشاط التي كان مليء بالحركة والحيوية مع الكثير من التشجيع والتحدي في الفوز مع كل التركيز والثقة بالشخص الذي يدل اللاعب للوصول الى الهدف .

اتحاد الطلبة الكرد في سوريا و المانيا

مكتب الإعلام المركزي

27.2.2016

حماية الطفل وتطوير الشبابكوباني

kobanekobaniUKSSD_Kobaniالتركيز والثقةالعاب وترفيهبر الأمانترفيهتركيزحركةحركة وحيويةحماية الطفلدلني لاصل الى بر الامانلاعبلعبةمرشد لاعبوردة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *