عندما نعتمد قليلاً على أنفسنا لا يوجد هناك شيء يمنعنا من تحقيق وتلبية حاجاتنا الغذائية في ظل حرماننا من معظم مقومات الحياة.

جانب من التحضيرات ضمن مشروع جوتكار الزراعي والذي يقوم به الاتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا وذلك في مدينة كوياني حيث وقد شملت هذه التحضيرات بتجهيز عدد من البيوت بلاستكية من أجل زراعة الخضروات الشتوية فيها، وقد كانت هذه المرحلة هي الخطوة الثانية من خطوات تنفيذ المشروع والتي كانت الأولى تنظيف الأرض من الأحجار وحراثتها ويبلغ مساحتها بحوالي 2000 متر مربع.

جديراً بالذكر إن مدينة كوباني وخلال حربها مع داعش قد تعرضت لدمار كبير وقد كان قطاع الزراعة أيضاً من القطاعات التي قد تأثرت بشكل كبير من هذه الحرب، حيث وبعد تحرير المدينة كانت هناك مساحات واسعة من الأراضي الزراعية قد استخدمها داعش لزراعة الألغام فيها مما قد حدث المزارعين من زراعة مواسمهم، وهذا ما قد تسبب في الغلاء الفاحش لأسعار الخضروات بسبب الاعتماد على استيرادها من تركيا، ويأتي هذه المشروع ليحمل جزءاً صغيراً من العبء الذي قد خلفته الحرب على المدينة وسيتم فيه زراعة العديد من الخضروات ليتم تزويدها بالأهالي، ومن جانب أخر من هذه المشروع يقوم فيه فريق الاتحاد بتوزيع البذور للخضروات المنوعة مجاناً على المزارعين حتى يقوموا بزراعتها في منازلهم أو أراضيهم ويكون بذلك جانب أخر من المساعدة من أجل الاعتماد على المردود الذاتي لعدد من العائلات في المدينة.

اتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا
مكتب الإعلام المركزي
07.02.2016

الزراعة والأمن الغذائيكوباني

ISISkobaneukssdالحربالسلام في الزراعة الطبيعيةسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *