جلسة في الدعم نفسي وتنمية القدرات للطالبات | تربه سبي، سوريا


تقرير: لفين حسين.

مما لا شك به إنّ تطوير الذات يحث على المشاركة الاجتماعية والتواصل الإنساني بين جميع أفراد المجتمع داخل الأسرة وفي العمل والدراسة، ويؤدي إلى مزيد من العطاء بثوب الإبداع والتميز عبر صقل المهارات واكتساب خبرات جديدة ومتنوعة.

ولأن الفتاة هي ركيزة المجتمع في المستقبل، أصبحت مسألة تطوير الذات لديها واكتشاف قدراتها من أهم المسائل التي يجب الإقبال عليها، كي تستطيع العطاء والمواصلة والتميز في هذا المجتمع والوقت العصري المزدحم بالتطورات.

وانطلاقاً من العديد من النشاطات والمساعدات التي يقوم بها اتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا منذ انطلاقته، حيث في تربه سبي تم تقديم العديد من دورات في المنهاج والتقوية ودورات اللغة المجانية وذلك خدمة للطلبة من أبناء المجتمع المحلي والنازحين، ولكن عندما تتبادل مع هؤلاء الطلبة تجد بينهم العديد من القصص فهناك من قتل والده في إحدى حالات القصف أو التفجير وهناك من مات والداه بحادث في طريق اللجوء وبقيَّ  يتيماً، وهناك من عاش المعاناة في جو من القتل والدمار وأصبح نازحاً ينتظر فرجاً قريب، فمثل هؤلاء الطلبة حاجتهم ليست بوحدها هي التعليم فقط بل يحتاجون إلى من يقف إلى جانبهم ويكن لهم دعماً نفسياً أيضاً من أجل دفعهم إلى متابعة التعليم وغرس حب العلم والأساتذة في قلوبهم رغم الظروف التي يمرونّ بها، وفي هذا السياق نظم فريق الاتحاد في تربه سبي جلسة للطالبات في الصف التاسع اللواتي يحضرون دورة مدارة الرياضيات في مركز الاتحاد، وتم ذلك بإشراف الأنسة (فيان حسين) خريجة جامعة حمص في اختصاص الإرشاد النفسي.

الجلسة بدأت بفقرة الأولى من البرنامج والتي تناولت التعارف بين الطالبات والأنسة وتم البدء معها بشكل مباشر كتابة كل طالبة ما تود أن تعرف من خلاله عن نفسها من خلال الكتابة بشكل منفرد مستذكرة ضمن ما تكتب عدد أفراد عائلتها وبعض من الهوايات والأمنيات التي تأخذ حيز من اهتمامها، ليتم في فقرة أخرى يليها بالرد على بعض الأسئلة التي تم تحضيرها من أجل الجلسة وذلك أيضاً من خلال الكتابة، حيث تناولت هذه الأسئلة إمكانية الرد في ذكر أسماء الأشخاص اللذين لهم أكثر تأثيراً في حياتك، أكثر الأشخاص من حولك أو من المجتمع تجدها تشابهك في بعض الحركات أو الملامح، أكثر الأشخاص التي تجدينهم هم جديرون بأن يكون لك قدوة تقتدين بهم، إلى جانب العديد من الأسئلة الأخرى التي استهدفت بأن تقوم كل طالبة بالرد عليها للتمكن بشكل أوسع من معرفة نفسها بنفسها من خلال كتابة البعض ما هو من حياتها اليومية، كما قد تناولت الجلسة رواية العديد من القصص الواقعية لأشخاص تحدوا من أجل إثبات ذاتهم ومتابعة التعليم مهما كانت الظروف صعبة.

اتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا

مكتب الإعلام المركزي.

07.12.2015

التعليمتربه سبيحماية وتعزيز دور النساء

ukssdبناء السلامتنمية المهاراتحملة مساعدات للطلبةدورات الطلبة تربه سبيسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *