تقرير: سليفا أحمد.

نظم اتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا وبالتعاون مع منظمة باكس ضمن برنامج (كلنا مواطنون) مجموعة من الفعاليات والنشاطات من أجل اليوم العالمي للسلام الذي يأتي في 21 سبتمبر من كل عام، حيث يقوم فريق الاتحاد بأحياء هذا اليوم في كل عام منذ 2013، وكان من ضمن سلسلة نشاطاته ضمن حملته السنوية في هذا العام النزول إلى شوارع مدينة قامشلو من أجل الرسم على جدران المدارس الابتدائية وذلك من أجل تزين مدارس للطلبة الذين يستحضرون أنفسهم للبدء بالعام الدراسي الجديد.

حيث استمر العمل لمدة أربعة أيام متوالية وتم فيها الرسم على جدار كلٌ من مدرستي (حافظ إبراهيم، بديع الزمان) ففي اليومين الأولين تم فيها رسم لوحة على جدار مدرسة حافظ إبراهيم وكانت عبارة منظر طبيعي تحوي حمامة تقصد غصن الشجرة وتنشد من أجل السلام كما تضمنت اللوحة مجموعة من الفراشات التي تحط على الأزهار، حيث تعتبر هذه اللوحة من اكثر اللوحات التي يستخدمها الأطفال السوريون خلال حصص الرسم لديهم وهي التي ترمز إلى طبيعة الروح الجميلة المسالمة لدى الأطفال، أما في اليومين الأخرين قام فريق الاتحاد بالرسم على جدار مدرسة بديع الزمان للتعليم الأساسي، وقد قاموا برسم لوحة لشخصيات كرتونية من التي يهتم بها الأطفال إلى ‘نهم أصبحوا محرومين منها بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي وتحول القنوات الإعلامية إلى محطات تنقل مأسي الحرب والدمار بشكل يومي.

جانب من الصور للرسم على جدار مدرسة بديع الزمان في القامشلي:

الرسم على جدار مدرسة حافظ إبراهيم في القامشلي:

اتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا

مكتب الإعلام المركزي

18.09.2015

التعليمبناء السلامحماية الطفل وتطوير الشبابقامشلو

ukssdالأطفالالتعليمالسلامالمدارساليوم العالمي للسلامسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *