تقرير: بوزان حمي

السلام هذا اللفظ الجميل والذي يدل على الأمن والهدوء والاطمئنان والسعادة والرفاهية، وغيرها من المتقاربات ثقافة معنوياً من بعضها البعض من حيث المعنى النابع من أعماق شعور الإنسان وهو ضرورة حضارية للمجتمعات فان سادت بها تطورت وتقدمت لهذا نعطي للسلم أهمية كبيرة جداً.

مدينة كوباني في الشمال السوري، المدينة التي قد لقت الويلات من الدمار والقتل والتشرد أثناء الهجوم البربري من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، هذه المدينة التي بعزيمة أبناءها استطاعت التصدي إلى أخطر تنظيم مسلح قد عرفه العالم في التاريخ الحديث، وبعد كل هذه الحرب والدمار التي قد ألحق بها كان لهم رسالة أخرى من أجل السلام، رسالة قد غردّها الطلبة في المدينة مع الشباب والأطفال فكانت (لدينا ما يكفي من أبطال الحروب … نحتاج لأبطال السلام) حيث بهذه الرسالة وبمناسبة اليوم العالمي للسلام قد وجه اتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا نداء إلى العالم أجمع، بأن المدينة التي قد تصدت للإرهاب هي الأن تبني أبطال من أجل تحقيق السلام، وسيكون تحقيق هذا السلام بقوة وعزيمة الشباب الذين هم أمل الغد المشرق، حيث تم تنظيم هذا العمل كي تكون أول نشاط للاتحاد تحضيراً لليوم العالمي للسلام الذي يعمل عليه الاتحاد سنوياً منذ عام 2013، وفي هذا العام استطاع فريق الاتحاد العمل على هذا اليوم ضمن برنامج كلنا مواطنون وبالتعاون مع منظمة باكس للسلام ويأتي هذا العمل ضمن مجموعة من الفعاليات التي تستمر حتى نهاية شهر أيلول 2015.

اتحاد الطلبة الكُرد في سوريا والمانيا

مكتب الإعلام المركزي

05.09.2015

بناء السلامكوباني

ukssdالسلاماليوم العالمي للسلامسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *