استئناف الامتحانات رغم الدمار في كلية الهندسة المدنية والاقتصاد | الحسكة، سوريا


تقرير: شيرين إبراهيم.

مدينة الحسكة في الشمال الشرقي من سوريا وهي مركز محافظة الحسكة، وهي كباقي المحافظات السورية تملك عدد من الجامعات والمعاهد باسم جامعة الفرات فرع الحسكة.

إلا إنّ وفي الفترة الأخيرة قد تعرضت هذه المدينة لهجوم إرهابي من تنظيم الدولة (داعش) ولم يسلم أحد من هذا الهجوم، فقد أقدم التنظيم بالهجوم على المدينة ونتج عنها اشتباكات عنيفة بينه وبين قوات النظام من جهة ومن القوات الحماية الشعبية من جهة أخرى مما تسببت هذا الهجوم بنزوح معظم المدنيين من منازلهم واللجوء إلى المدن المجاورة التي تعتبر أكثر أمناً منها (عامودا، قامشلو، الدرباسية …)

وتزامناً مع هذه الهجمات والاشتباكات أصدرت جامعة الفرات قراراً بوقف الدوام والامتحانات في جميع معاهد وجامعات الحسكة لحين استتباب الأمن في المدينة.

في الأيام الأخيرة وبعد إعلان مدينة الحسكة منطقة أمنة ومحررة من يد التنظيم، تم إصدار قرار باستئناف الامتحانات في المدينة بدءاً من يوم الأربعاء بتاريخ 5/8/2015 ومع بدء الامتحانات اليوم الأربعاء اكتشف الطلاب حجم الخراب في أثاث جامعات ومعاهد الحسكة ومنها مثالاً كلية الاقتصاد والهندسة المدنية حيث تبين في الصور لأماكن مختلفة من الكلية حجم الدمار الذي خلفته تنظيم داعش في الكلية حيث وجود فتحات في سقيفة قاعات الكلية وخلع أكثرية نوافذها بالإضافة إلى كتابة شعارات غير مفهومه على الجدران بالإضافة إلى كتابات باللغة العربية مثل (الدولة الإسلامية قادمه بأذن الله .)

وبدوره فإنَّ طلاب جامعة الفرات في مدينة الحسكة يطالبون وزارة التعليم العالي وجميع الجهات المسؤولة بإعادة ترميم كلياتهم ومعاهدهم وتهيئة الظروف لهم من أجل تكملة امتحاناتهم وحياتهم الدراسية.

اتحاد الطلبة الكُرد في سوريا والمانيا

مكتب الإعلام المركزي

07.08.2015

التعليمالحسكةانتهاكات حقوق الإنسان

ISISukssdYPGسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *