أقام اتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا – فرع تربسبي الإحتفالية الختامية لفعاليات حملته السنوية \”السلام يوماً ما 2014\” في باحة مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا بتاريخ 22-9-2014 في اليوم الذي يأتي يعد اليوم العالمي للسلام, وتمت إدارة الاحتفالية من قبل الطالب \” علي الطيبي \” والطالبة \” همرين حسين \”.

بدأت الإحتفالية بالحديث عن السلام وأهميته وجماله في الحياة خاصة بلد مثل سوريا والذي صار له يعاني من الحرب والعنف منذ أكثر من أريع سنوات. وتلاه ترحيب وشكر للحضور وكما أنه تم تكريم الطلبة الصغار الفائزين في مسابقة الرسم التي أقيمت في مكتب الاتحاد بعنوان \” السلام بريشة الأطفال \”

بعد ذلك, جاءت فقرة \”القاء القصائد\” حيث ألقى الأستاذ \”محمد سعيد\” قصيدة بالكردية بعنوان: \”\”Aştiya Gewr والتي تعني بالعربية \”السلام الأبيض\”, وقام مقدما الحفل بالحديث عن الحرية وكونها الأساس لتحقيق السلام من خلال أبيات شعرية. تلاها قصيدة ألقتها \”همرين\” وصفت فيها واقع الحرب والعنف في حياتنا العامة, ثم صعدت للمسرح فتاة يافعة \” دلخواز مازن عمر \” وقدمت أغنية عن الشهيد و القلب الحزين حيث تأثر الجمهور كثيراً بالقصائد وأغنية اختتام الفقرة الشعرية وفاضت الدموع من عيون الأهالي الموجودين الذين عانوا الكثير من مرارة الحرب والعنف المستمر في البلاد.

جاء العرض المسرحي بعد الانتهاء من الفقرات الشعرية حيث قامت مجوعة من التلاميذ بعرض مسرحية عن السلام الحرب والمعاناة التي يشهدونها كل يوم . بعدها تم عرض ريبورتاج قام بانتاجه طلبة الــ UKSSD عن السلام من خلال حياة مانديلا والكفاح الذي قام به من أجل شعبه لتحقيق السلام في بلاده, ومن المشاهد المؤثرة في هذا العرض عندما قال علي (أحد الطلبة المشاركين في الريبورتاج): مانديلا , نعم مانديلا ذاك الأسود الذي نادى بالبياض في زمن عنصرية وضعته في السجن لأعوام!

وبعدها بدأ مقدما الإحتفالية الحديث عن فئة الشباب والطلبة والذين هم الأساس للحياة ولتحقيق الحرية في كل مجتمع كمان أنهم الفئة الأكثر نشاطاً وإيماناً بمبدأ عملية بناء السلام. بالإضافة إلى ذلك قام الشباب بالحديث عن معاناتهم و حزنهم حيث قالت الزميلة الشاعرة \”همرين\” أبياتاً شعرية منها: (Dem dema we ye nifşê nû) والتي تعني بالعربية: (الوقت هو وقتكم أيها الجيل الجديد)

ثم دخل طالب آخر خشبة المسرح ليلقي قصيدته الطويلة بعنوان \” لم تؤسر الآه \” وكان منها: (وآهاتنا نحن الشباب لمأسورة…. كلاماتنا عند الحديث لمهدورة… حيث أظهر من خلال قصيدته جانباً كبيرا من معاناة الشباب بسبب أفكار قديمة وبالية تحكمهم من قبل الجيل السابق.

اختتمت احتفالية السلام 2014 في تربسبي بإظهار الشكر والامتنان للحضور ولكل من ساهم في نشاطات السلام 2014 في المنطقة , ليأتي السؤال الأخير الذي اختتم فرع تربسبي نشاطاته للسلام لعام 2014 بــ: مع من صنعت و ستصنع السلام في عام 2014؟

اتحاد الطلبة الكرد في سوريا والمانيا

مكتب الاعلام المركزي

28.09.2014

بناء السلامتربه سبي

ukssdالسلامحفلة السلام يوماً ماسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *