أقام فرع اتحاد الطلبة الكرد في عامودا ضمن فعاليات حملة (السلام يوماً ما) ندوة بعنوان (دور المرأة في عمليات بناء السلام)، والتي ألقتها الأستاذة منال الحسيني، الناطقة الرسمية باسم جمعية كوليشينا للمرأة وذلك يوم السبت الواقع في 13.09.2014 في باحة مكتب حزب يكيتي الكردي في سوريا.

بدأت الندوة بدقيقة صمت على أرواح الشهداء الكرد والثورة السورية ثم افتتحت الحسيني الندوة بقول لميشيل باشيليه \” اينما وجد نزاع ، فالمرأة يجب أن تكون جزءاً من الحل \” ثم قامت بتعريف السلام كما طرحتها الجمعية العامة للأمم المتحدة وتطرقت الندوة إلى العلاقة الوثيقة بين الثقافة والتربية والدور الكبير الذي يقع على عاتق المرأة في نشر ثقافة السلام و تحدثت عن القيود والعوائق التي تحول دون مشاركتها في عمليات بناء السلام وأكدت على دور المرأة الإيجابي والفاعل في خدمة مجتمعها و معالجة سلبياته.

ثم أشارت إلى دور المجتمع ذي العقلية الذكورية والنظرة الدونية للمرأة الذي أدى إلى اقصاء المرأة عن معظم ميادين المشاركة مع الرجل في بناء المجتمع. وأرجعت اسباب ذلك إلى دور السلطة الاستبدادية ودور المنظمات الدولية في سن قوانين لصالح الرجل أو عدم متابعتها لتنفيذ قرارات مجلس الأمن الخاصة بتفعيل المرأة في مفاوضات السلام مثل القرار 1325 و القرار 1206، وأكدت الحسيني على دور الأحزاب في تمكين المرأة سياسياً ومشاركتها في صنع القرار وذلك باتباع نظام الكوتا ( الحصة ) للنساء في هذه المرحلة وأهمية تنمية قدارتهن لخلق قيادات نسائية، وأشارت إلى أن الضمان الأساسي لمشاركة النساء السياسية هو قانون الأحزاب ونوهت أيضا إلى أهمية مراجعة المقررات الدراسية لضمان تدريس مفهوم المساواة بين الجنسين في كل المؤسسات التعليمية.

كما ورد في الندوة أمثلة كثيرة عالمية واقليمية ومحلية عن نساء شاركن في عملية بناء السلام وكان لهن دور كبير في حل النزاعات وحملن مجتمعاتهن إلى بر السلام والأمان.

واختتمت الأستاذة منال الحسيني الندوة بقولها أن تحرر الرجل هو المفتاح لتحرر المرأة وتشجيعه هو المفتاح لمشاركتها في عملية بناء السلام.

اتحاد الطلبة الكرد في سوريا وألمانيا

مكتب الإعلام المركزي

13.09.2014

بناء السلامحماية وتعزيز دور النساءعامودا

ukssdالسلامالسلام يوما ماالمرأةالمرأة والسلامسوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *